جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » لقاءات وتصريحات » 99شاعراً ومثقفا فلسطينياً يطالبون بوقف مصادرة "جريمة في رام الله"

99شاعراً ومثقفا فلسطينياً يطالبون بوقف مصادرة "جريمة في رام الله"


  99شاعراً ومثقفا فلسطينياً يطالبون بوقف مصادرة

وكالة أنباء الشعر


رفضوا التحريض الدمويّ والكلاميّ ضدّ الكاتب عبّاد يحيى


أصدر 99 كاتبًا ومثقفًا فلسطينيًّا، بيانًا موقّعًا بأسمائهم، وجّهوه إلى الرأي العامّ وإلى النائب العام الفلسطيني، يرفضون فيه مصادرة الإبداع، ويعلنون تضامنهم مع حقّ الأدباء في الكتابة والنشر.


وطالب الموقّعون بالوقف الفوري لمصادرة ومنع تسويق نسخ رواية "جريمة في رام الله" للكاتب الفلسطيني عباد يحيى، معلنين فيه موقفًا واضحًا ضد مصادرة الأدب والإبداعات الثقافية الأخرى.


ويأتي هذا البيان بعد أن أعلن النائب العام المستشار أحمد براك، حظر ومصادرة نسخ الرواية، بدعوى أن الرواية تضمنت بعض المصطلحات "الخادشة للحياء العام"، وهي تخل بالأخلاق والآداب العامة.


وقال البيان:


نحن الموقّعين أدناه، نعلن موقفنا المناهض والرافض لمبدأ مصادرة الإبداع بعامة، ونعلن تضامننا مع حقّ الكاتب/ ة في الكتابة والنشر، ونخصّ في هذا السياق الآنيّ التضامن مع الكاتب عبّاد يحيى، في معركته التي يخوضها ضدّ الإجراءات القانونيّة التي أعلنها النائب العامّ الفلسطينيّ، المستشار أحمد براك، بحظر ومصادرة نسخ رواية جريمة في رام الله، بدعوى أنّ الرواية تضمنّت بعض المصطلحات الخادشة للحياء العامّ، وهي تخلّ بالأخلاق والآداب العامّة.


أن تكون ضدّ المصادرة لا يعني بالضرورة أن تتبنّى، إبداعيًّا، محتوىات أيّ عمل في الأدب أو المسرح أو الشعر أو السينما أو غيرها من الفنون، ويحقّ للجميع المناقشة والانتقاد، إنّما يعني ذلك صيانة الحقّ في التعبير وفتح المجال للنقد العقلانيّ والفنّيّ والحرفيّ.


وفي هذا السياق، نشير إلى ما أكّدته دائرة الثقافة والإعلام في منظّمة التحرير الفلسطينيّة، في بيان لها، بأنّ قرار النائب العام غير مبرّر بالمطلق، ويمس بصورة خطيرة حرية الرأي والتعبير والإبداع، التي كفلها القانون ووثيقة إعلان الاستقلال والقانون الأساسي.


وأكدت الهيئة أن استدعاء الكاتب للتحقيق وملاحقته جزائيًّا، وضبط الكتب، تمس على نحو مباشر بصورة فلسطين الحضارية ومنجزاتها في حماية حرية الإبداع والمبدعين، لا سيما وأن فلسطين قد انضمت إلى الاتفاقيات الدولية التي توجب عليها لزامًا التقيد بحماية الحق في الرأي والتعبير بأشكاله المختلفة.


نحن نشدّد على أنّ أيّ سجال يثيره أيّ عمل إبداعيّ يجب أن يكون ضمن نقاش فكريّ وحقيقيّ، ناقد وثاقب، انطلاقًا من أهمّيّة حرّيّة الفكر والكتابة ضدّ كل وسائل الرقابة التعسّفيّة، لا سيّما أنّ رواية جريمة في رام الله مُنعت استنادًا على بند قضائيّ يخصّ الكتب والدوريّات الموجّهة للأطفال، والرواية موجّهة للبالغين، ونحن كفلسطينيّين منتمين إلى شعبنا وقضيّته الكبرى، نرى في حرّيّة الفكر والتعبير ضمانة واجبة ولأزمة ضمن مشروع التحرّر الوطنيّ الذي لا يختلف عليه اثنان.


نحن نرفض كلّ أشكال التحريض الدمويّ والكلاميّ ضدّ الكاتب عبّاد يحيى، ونرى في جزء منها انتهازيّة من أطراف تمارس التحريض والكذب، على الرغم من أنّ بعضها معدود على المشهد الثقافيّ، إلى جانب أنّها تكشف عن مأزق عميق في المجتمع الفلسطينيّ وفلتان واستسهال ضدّ المبدعين والإبداع. ومن الغريب حقًا أن نلاحظ أنّ الناس المعارضين لخدش الحياء العامّ هم أوّل من يخدشون هذا الحياء بمسبّات وشتائم صفيقة وهابطة وبذيئة.


وعليه:


ندعو النائب العامّ الفلسطينيّ إلى وقف جميع الإجراءات الجزائيّة ضدّ رواية جريمة في رام الله وضدّ كاتبها وناشرها، كخطوة ضروريّة تكفل حرّيّة الفكر والإبداع وحقّ الناس بأن تقرّر ما تقرأ وتشاهد، من دون رقابة مفروضة عليهم. نحن نرى أنّ هذه الإجراءات الجزائيّة تضرّ، أيضًا، بالشعب الفلسطينيّ ومعركته من أجل التحرّر ضدّ الطغيان والقمع والرقابة، وندعو جميع الأصوات الداعمة لحرّيّة الفكر والنشر تسجيل مواقفها علنًا وبوضوح.



وإلى جانب المطالبة بإلغاء الإجراءات القانونيّة فوريًّا، نطالب وزارة الثقافة الفلسطينيّة بمتابعة هذه القضيّة، من خلال دورها الراعي للثقافة والمبدعين، وتنظيم طاولة مستديرة تُناقَش فيها الرواية من عدّة منظورات.






يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 


بعد تأهلها إلى المرحلة القادمة نتيجة حصولها على أكبر نسبة من تصويت الجمهور كما تم الغعلان في بداية

صدر عن أكاديمية الشعر التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي ديوان

في إطار البرنامج الثقافي والفني الذي وضعته الهيئة العربية للمسرح؛ وتحفيزاً للكتّاب المسرحيين العرب؛

بعد تأهله للمرحلة القادمة في أمير الشعراء 7 بقرار لجنة التحكيم التي منحته أعلى درجة وهي 47 بالمئة،

في سلاسة في الطرح وإدارة النقاش، وبعيداً عن القوالب الجامدة في التقديم، يواصل برنامج"المغاني"

بدعوة من بيت الشعر في الخرطوم التابع لدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة, تقام في الساعة السابعة من

تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي الشهر القادم قمة القيادات الثقافية العالمية 2017، الحدث العالمي

نظمت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية مساء أمس ندوة حوارية حول أثر القراءة في مسيرة الكاتب

شهد «بنك الكتاب» الذي أطلقته وزارة الثقافة وتنمية المعرفة مطلع مارس/آذار الجاري ضمن أجندتها

كشف مدير إدارة الآثار بالإنابة، بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة الإماراتية، إسماعيل الحمادي، ، عن أن



ارشيف الاخبار :مارس 2017
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
   
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


هل تتوقع أن تفوز شاعرة بلقب "أمير الشعراء" الموسم السابع

لا
نعم
ربّما
أتمنّى




alapn.com alapn.com 2017 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير