جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » لقاءات وتصريحات » الأمير الشاعر فيصل بن سيف الإسلام آل سعود: تجربة الشاعر السعوديّ ليست عميقة

قال إنّه لم يهجر الشعر الغنائيّ

الأمير الشاعر فيصل بن سيف الإسلام آل سعود: تجربة الشاعر السعوديّ ليست عميقة


الأمير الشاعر فيصل بن سيف الإسلام آل سعود: تجربة الشاعر السعوديّ ليست عميقة

وكالة أنباء الشعر - متابعة

أكد الأمير الشاعر فيصل بن سيف الإسلام آل سعود أنه يبحث في تعاملاته مع الفنانين الذين يغنون قصائده يتمثل في البحث عن الكيف، وليس الكم.


وقال في حديث أجرته معه صحيفة الشرق: أحرص دائماً في كل خطواتي على جمهوري، وهذا جعلني مُقلاً في التعاملات الفنية مع المطربين.


وأوضح أن تجربة الشاعر السعودي ليست عميقة إلى درجة أنه يلامس واقع الحال، مبيناً أن غالبية سكان دول الخليج من الشباب يحتاجون إلى النضج “ربما نرى نتاجهم بعد عشر سنوات من الآن بعد أن تُفرز أعمالهم، موضحاً أن بعض التجارب لامست الواقع، لكن بعضها لم يرتق إلى المستوى على الإطلاق”.


وأبدى الأمير فيصل استياءه من بعض المطربين، خصوصاً الكبار منهم، قائلاً: مع الأسف، بات المطربون، خصوصاً الكبار منهم، ينظرون للأمير الشاعر على أنه “بنك متحرك”، وبمجرد أن أميراً لديه رغبة في التعاون مع مطرب ليغني من كلماته، فأول ما يتبادر إلى ذهن المطرب “الشيك، وكم فيه من أصفار”، بعيداً عن الكلمة، وما تحمله من معانٍ، والمطرب الذي يقدرني كـ”فيصل كمواطن شاعر، وليس أميراَ شاعراً، فأنا أحرص عليه، ولكن مع الأسف هؤلاء قلة”.


ونفى فيصل توقفه عن كتابة الشعر الغنائي، وقال “لم أتوقف عن كتابة الشعر الغنائي، ولا أمانع من أي تعاون مقبل، ولكنني أبحث عمن يقدر شخصي وكلماتي بعيداً عن أي أمور أخرى”.


موضحاً أن الكلمات المغناة الطربية والأصيلة لم تعد موجودة اليوم، مبيناً أن غالبية الأعمال لا تحمل كلمات، ولا ألحاناً، وحتى الأصوات لا ترتقي إلى مستوى الذوق العام.وكشف عن تعاونه المقبل قائلاً “لدي تعاون مع الفنان أيمن الأعتر بعنوان “يمسيك بالخير”، وهو عمل بطابع شبابي تم الانتهاء من تسجيله، وخلال الأيام المقبلة سيطرح ضمن ألبومه الجديد 2013 الذي يعكف حالياً على تجهيزه”.


وحول شعر التفعيلة في منطقة الخليج، قال “منطقتنا في الخليج تولي اهتماماً كبيراً للشعر النبطي، في ظل عدم الاهتمام ببقية أنواع الشعر، ومنها شعر التفعيلة، ونحن الآن نحاول أن نوسع من انتشاره، ونطور من وجوده، بدون حياء، أو استحياء؛ لأن كل مَنْ يكتب في هذا الشعر يقال له أنت خارج السياق، وخارج الموروث الأدبي والعربي، ويبدأ الخلط بين الشعر النثري وشعر التفعلية الذي في الأصل له إيقاعه ووزنه”.مضيفاً أن شاعر اللون النبطي لا يحترم شاعر التفعيلة، والسبب أنه يرى عدم التناسب بينه وبين الطرح الموجود حالياً، مع أن من مميزات شعر التفعيلة ملامسة جروح العصر.


وعن إصداره مجلة “أصداف” الشعرية، قال “كان الغرض من صدورها إفادة الحركة الثقافية، خصوصاً أنه في ذلك الوقت لم يكن هنالك توجه لإبراز أنواع أخرى من الشعر، وكان غالب الموجود يهتم بطرح معين، إلا أننا من خلال “أصداف” حاولنا التجديد والإضافة للحركة الأدبية عامة”.




التعليقات


الاشعار الغنائيه التفعيله  الاشعار الغنائيه التفعيله
 المهندس زيد العبدالواحد |   الأثنين 22 فبراير 2016 | 06:21 صباحاً (بتوقيت قطر)

الاخ العزيز الامير الشاعر فيصل كلامك روعه ونتمنى مزيدا منالتقدم باعملك المميزه وشجن شعرك وكلامه الطيب ولكم مني التحيه وسلامي للوالد العزيز




يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 1

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 




ارشيف الاخبار :نوفمبر 2018
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


ما هي نسبة جودة المنتج الأدبي في الأعمال المنشورة؟

٢٥٪‏
٥٠٪‏
٧٥٪‏
أكثر من ٧٥٪‏




alapn.com alapn.com 2018 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير