جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » مسابقات الشعر والأدب » عاجل : الشاعر " زياد بن حجاب بن نحيت " يحمل البيرق ويتوج شاعرا للمليون للنسخة الثالثة

تسلم البيرق من يد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي

عاجل : الشاعر " زياد بن حجاب بن نحيت " يحمل البيرق ويتوج شاعرا للمليون للنسخة الثالثة


عاجل : الشاعر " زياد بن حجاب بن نحيت " يحمل البيرق ويتوج شاعرا للمليون للنسخة الثالثة



بحضور الفريق أوّل سمو الشيخ محمد بن زايد ال نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، اختتمت مساء أوّل أمس وبنجاح كبير فعاليّات المنافسة على بيرق ولقب شاعر المليون في نسخته الثالثة..


كما حضر فعالياّت الحلقة الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد، وسعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وعدد من كبار الشخصياّت وأعضاء السلك الدبلوماسيّ في دولة الإمارات، وحشد من وسائل الإعلام وجمهور غفير من مختلف دول المنطقة، وخاصة من المملكة العربية السعودية.


وقد أضفى حضور سمو الشيخ محمد بن زايد واخوانه أصحاب السمو الشيوخ، المزيد من التألّق والجمال والمتعة على مجريات الحلقة الختاميّة، ومنح هذا الحضور دفعة معنويّة كبيرة للشعراء المتنافسين على بيرق النسخة الثالثة، كما أدخل البهجة والفرحة على قلوب الجمهور الذي وقف لتحية سموهم والترحيب بهم والتعبير عن سعادته لتواجدهم في هذه الاحتفالية الشعريّة الثقافيّة التراثيّة الكبيرة.



وشهدت الحلقة الختاميّة التي تمّ بثّها على الهواء مباشرة عبر قناة أبوظبي الفضائية وأعيد بثّها في أوقات لاحقة على قناة شاعر المليون، منافسة قويّة بين الشعراء الخمسة المتأهّلين للمنافسة على البيرق، وجميعهم من المملكة العربية السعودية، حيث قدّموا خلال جزأي المنافسة قصائد متألّقة وأبدعوا من خلال حضورهم وأدائهم الرائع..واستطاع الشاعر المتميّز حضوراً وأداءً وأخلاقاً زياد بن حجاب بن نحيت من الفوز ببيرق ولقب شاعر المليون، ونجح بالوصول إلى البيرق ومعانقته ونيل شرف نقله لأوّل مرّة إلى العاصمة "الرياض".


كما حصل الشاعر عايض الظفيري على المركز الثاني، والشاعر محمد آل فارس التميمي على المركز الثالث، والشاعرة عيدة الجهني على المركز الرابع، فيما حصل الشاعر فهد الشهراني على المركز الخامس.



آلية المنافسة في الحلقة الختامية..


في بداية الحلقة وبعد أن رحّب الجمهور بأعضاء لجنة التحكيم: الأستاذ سلطان العميمي، الدكتور غسان الحسن، الأستاذ حمد السعيد، الأستاذ تركي المريخي، والأستاذ بدر صفوق.


أعلن الأستاذ سلطان العميمي، عن آلية التنافس ومعايير التقييم في الحلقة الختاميّة، وأوضح أنّ المنافسة تنقسم إلى جزأين، يتضمّن الجزء الأوّل مشاركة الشعراء بقصيدة رئيسة حرّة الوزن والقافية والموضوع، ولم يسبق للشاعر أن شارك بها أو نشرها في وسيلة إعلاميّة، ويتضمّن الجزء الثاني مجاراة الشعراء لإحدى قصائد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهياة طيب الله ثراه، كما بيّن العميمي أنّ لجنة التحكيم ستمنح في نهاية الحلقة درجات تقييمها للشعراء بدرحة من (30%) ليتم اضافتها للدرجة الممنوحة للشعراء من (30%) في الحلقة الماضية، مع استمرار التصويت الجماهير إلى نهاية المنافسات والذي يشكّل (40%) من الدرجات، ليتم في النهاية جمع درجة تقييم اللجنة ودرجة التصويت الجماهيري لكلّ شاعر وإعلان النتائج.



قصيدة المجاراة...


قصيدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان التي جاراها شعراء الحلقة:


يا شباب الوطن لبّوا نداكم واحموا الدار ضد الطامعين


والشهامة لكم من مستواكم وكلّ طايش له الردع المهين


يا مناعير، العاثر فداكم قد حموها سلفنا لوّلين


شوفوا الوضع متشبث حذاكم وانتم لْهالوطن درع حصين


من يرد العدا يالّلي نواكم غيركم يالشباب المخلصين


شدّوا العزم والقايد معاكم والمعزّة لكم يالرامسين


كم رعبوب يتريّا نباكم والظفر عندنا خبره يبين



جائزة الشيخ زايد للكتاب في شاعر المليون..


قبل انطلاق المنافسات شاهد الجمهور تقريراً تضمّن مقتطفات من حفل توزيع جائزة الشيخ زايد للكتاب 2009، والذي شهده سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي حيث قام سموه بتكريم الفائزين وتوزيع الجوائز وشهادات التقدير.


وجائزة الشيخ زايد للكتاب جائزة مستقلّة ومحايدة تمّ إنشاؤها تقديراً لمكانة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ودوره الرائد في التوحيد والتنمية وبناء الدولة والإنسان.. وتسعى الجائزة إلى دعم أكبر للفكر والإبداع من خلال تقدير الانجازات المميّزة في الثقافة العربيّة. وتمنح كلّ سنة للمبدعين من المفكّرين والناشرين والشباب عن مساهماتهم في مجالات التأليف والترجمة في العلوم الإنسانية التي لها أثر واضح في إثراء الحياة الثقافيّة والأدبيّة والاجتماعية، وذلك وفق معايير علميّة. وتضم الجائزة تسعة فروع مختلفة وتبلغ القيمة الماديّة الكليّة للجائزة سبعة ملايين درهم.



مجريات المنافسة ...


تميّزت منافسات الحلقة بالقوّة والتحدي في جزئي المنافسة، وحرص جميع الشعراء على قوّة الحضور والأداء واغتنام الفرصة الأخيرة لنيل أعلى درجات لجنة التحكيم للتمكّن من احراز مركز متقدّم في النهائي. ولم يستطع الشعراء إخفاء التوتر والقلق الذي بدا واضحاً عليهم، نظراً لأهميّة الحدث وحساسيّة الموقف الذي حسمت نتيجته نهاية الحلقة.


أوّل فرسان الحلقة، الشاعر زياد بن نحيت، شارك بنصّ جميل عنوانه "الانتماء والجاذبيّة" تحدّث خلاله عن جهود المغفور له الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود في توحيد المملكة العربيّة السعوديّة، وانهاء الخلافات القبلية وتأسيس دولة عصرية تنعم بالخير والنعمة، ونال ابن نحيت على إشادة وثناء أعضاء لجنة التحكيم، لموضوع النصّ وما احتوته الأبيات من صور شعريّة وسرد تاريخي ومعاني قيّمة، وتوظيف للأحداث التاريخيّة بطريقة جميلة.


ثاني الفرسان الشاعر عايض الظفيري، شارك بنصّ جميل بعنوان "غياب آخر" جاء مميّزاً ومليئاً بالصور الشعريّة، ونال على ثناء واستحسان أعضاء لجنة التحكيم، لما فيه من تميز وشاعريّة، وسلاسة في التعبير، والمقدرة على ترويض المفردة لصالح النصّ.


الصوت النسائي المنافس على البيرق الشاعرة عيدة الجهني كانت ثالثة نجوم الحلقة، وشاركت بقصيدة مميّزة، عنوانها "تهميشات يائسة على كتاب السفر اليومي إلى الرزق أو الموت" أهدتها إلى (البائسات اللواتي يخرجن قبل الفجر ويعدن بعد العصر في كبد يومي ما آن له أن ينتهي)، ولاقت القصيدة استحساناً كبيراً من طرف أعضاء لجنة التحكيم الذين أشادوا بتجربة الشاعرة وتميّزها في كافة مراحلة المسابقة، وما احتوته القصيدة من صور شعريّة مميزة، وعمق وإحساس شاعريّ بعيداً عن التكلّف والصنعة.


رابع الفرسان الشاعر فهد الشهراني، ألقى قصيدة جميلة أهداها إلى مدينة أبها وتغزل بجمالها وطبيعتها، ونال من خلالها على ثناء وإشادة أعضاء لجنة التحكيم، لما فيها من شاعريّة وعذوبة وصور شعريّة جميلة ومستقلّة، وانتقال سلس وموفّق، وما حملته من معاني نبيلة.


خامس الفرسان الشاعر محمد آل فارس التميمي شارك بنصّ غزلي مبدع بعنوان "كلّ الحكاية" جاء ذاتيّاً وفيه الكثير من الصور الجميّلة والتقليديّة، أشاد بمستواه أعضاء لجنة التحكيم، لتميّز بحره وجمال قافيته، واعتماد الشاعر على مخاطبة المحبوبة واستعانته بالكثير من الصيغ الشعرية المعروفة التي استطاع أن يضيف لها ما يميّزها.



منافسات الجزء الثاني...


في الجزء الثاني من المنافسات قدّم الشعراء قصائد جميلة ومتألّقة جاروا فيها قصيدة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيّب الله ثراه، وأبدعوا في مجاراتهم، حيث أشاد أعضاء لجنة التحكيم بقصائد الشعراء الخمسة، لجزالتها وتميّزها، وأوضح الدكتور غسان الحسن أنّ لحن القصيدة الرئيسة هو واحد من الألحان الحربيّة الحماسيّة، وبيّن أنّ قصائد المجاراة من قبل الشعراء جاءت حماسيّة واتصفت بالمنبريّة والمباشرة وهو الأمر المبرر في مثل هذا الموقف، وعبّر أعضاء لجنة التحكيم عن فخرهم واعتزازهم بالشعراء لهذا الإبداع والتميّز.



الإعلان عن درجات لجنة التحكيم..


في نهاية المنافسات وبعد أن توقف التصويت الجماهيريّ على شعراء الحلقة، تمّ الإعلان عن الدرجات الممنوحة من طرف لجنة التحيكم للشعراء، حيث حصل الشاعر عايض الظفيري على (26 من 30)، لتصبح درجته الإجمالية من اللجنة عن المرحلة النهائيّة (54 من 60) حيث حصل في الحلقة الماضية على (28 من 30) فهد الشهراني (25 من 30) ودرجة إجمالية (51 من 60)، عيدة الجهني (26 من 30) ودرجة إجمالية (51 من 60) زياد بن نحيت (25 من 30) ودرجة إجماليّة (49 من 60) ومحمد التميمي، (26 من 30) ودرجة إجمالية (50 من 60).



الإعلان عن النتائح النهائيّة وتتويج حامل البيرق...


بعد الإعلان عن درجات لجنة التحكيم، مارس المتألّق حسين العامري طقوسه في اللعب على أعصاب الجمهور والشعراء، وبعد أن همّ بالإعلان عن اسم حامل البيرق، تراجع عن ذلك ورأى أن يتمّ الكشف عن اسم صاحب المركز الأوّل بعد وقفة إعلانية، ليحبس الأنفاس مدة اضافية، بعد أن أخذ التوتر والقلق كل مأخذ من جميع الشعراء.


وقبل الإعلان الرسمي عن المراكز التي حصل عليها كلّ شاعر، اعتلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي يرافقه سعادة محمد خلف المزروعي لتوزيع الجوائز، خشبة المسرح وتمّ الإعلان بداية عن اسم الفائز بالمركز الخامس الذي كان من نصيب الشاعر فهد الشهراني ليحصل بذلك على درع شاعر المليون وجائزة نقديّة (مليون درهم)، وجاء في المركز الرابع الشاعرة عيدة الجهني وحصلت على درع شاعر المليون وجائزة نقديّة (2 مليون درهم).


ثم تمّ الإعلان عن اسم الفائز بالمركز الثاني وكان من نصيب الشاعر عايض الظفيري، الذي حصل على درع شاعر المليون وجائزة نقديّة (4 مليون درهم).


وبعد أن انحصر المركز الأول بين الشاعرين زياد بن نحيت ومحمد التميمي وسط ترقب وقلق، أعلن حسين العامري بطريقته الخاصة عن اسم حامل البيرق في النسخة الثالثة والذي فاز به الشاعر زياد بن نحيت، بعد أن حصل على أعلى نتيجة إجمالية (81%) وتسلّم البيرق من سمو الشيخ حمدان بن محمد وسط فرحة كبيرة وأجواء احتفاليّة مميّزة، كما حصل ابن نحيت على جائزة نقديّة (5 مليون درهم) وذهب المركز الثالث للشاعر محمد التميمي الذي تشرّف باستلام الدرع من سمو الشيخ محمد بن زايد، وحصل على جائزة نقديّة (3 مليون درهم).


وعانق سمو الشيخ محمد بن زايد الشعراء الخمسة وهنأهم على وصولهم لهذه المرحلة وفوزهم بهذه المراكز، وأعرب الشعراء جميعاً عن فرحتهم واعتزازهم وتقديرهم لموقف سموّه وعبّروا عن سعادتهم البالغة بتواجد سموه بينهم على خشبة المسرح، وأكدوا أنّ تشريف سموّه لهذه الاحتفاليّة هو البيرق الحقيقيّ والأجمل لكلّ منهم.



زياد بن حجاب يوجه رسالة شكر وتقدير لسمو الشيخ محمد بن زايد والشعراء والجمهور...


في تصريح خاص للمركز الإعلامي توجه الفائز ببيرق النسخة الثالثة الشاعر زياد بن حجاب بن نحيت بالشكر والتقدير لسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وأكد أنّ الفضل في نجاح برنامج شاعر المليون والنجوميّة التي حقّقها جميع الشعراء والانتعاش والانصاف الذي شهدته الساحة، يعود بالدرجة الأولى لرعاية سموّه لهذا البرنامج ومتابعته للشعراء وتقديم الدعم الكبير لهم باستمرار، واعتبر بن نحيت أنّ فوزه بالبيرق هو فوز لجميع زملائه في النسخة الثالثة من البرنامج حيث أهداهم هذا الفوز، وأشاد بمقدرتهم الشعريّة وسمو أخلاقهم، واعتبر أنّ جميع الشعراء هم أخوة تنافسوا بشرف وفازوا جميعهم بقلوب الملايين من الجماهير، كما توجّه الشاعر زياد بن حجاب بالشكر للجماهير التي وقفت خلف الشعراء ومنحت صوتها للشعر والابداع، كما تقدّم بالشكر والتقدير إلى جميع القائمين على برنامج شاعر المليون وخصّ بالتحيّة سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة لاهتمامه بجميع الشعراء وكرمه وحسن ضيافته واهتمامه الذي جعل الجميع يشعرون أنّ في بلدهم وبين أهلهم.



ضيوف الشرف في الحلقة الختاميّة...


تميّزت الحلقة الختاميّة للنسخة الثالثة من شاعر المليون، بالأجواء الفنية والشعريّة العذبة، واستمتع الجهمور، -إضافة إلى مشاركات الشعراء الخمسة- بالعديد من الفقرات الفنيّة والشعريّة، وافتتح الفنان حمد العامري والفنانة دينا فعاليّات الحلقة بولصة غنائية جميلة أضفت المزيد من الاجواء الشاعريّة على مجريات الحلقة، كما حلّ اثنان من نجوم النسخة الثانية من شاعر المليون الشاعر خالد العتيبي والشاعر محمد بن حماد الكعبي ضيفين على الحلقة وألقى كلّ منهما قصيدة جميلة ومتألّقة، وجاءت قصيدة العتيبي رائعة ومبدعة في مديح سمو الشيخ محمد بن زايد، وجاءت قصيدة الكعبي في مديح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حيث عدد الكعبي في قصيدته مآثر وانجازات المغفور له الشيخ زايد، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وصانع مجدها وحضارتها.. وكان مسك ختام الفقرات الغنائيّة مع المطرب الإماراتي الجميل حسين الجسمي، الذي أطلّ على الجمهور وصدح بواحدة من أجمل أغانيه.












يوتيوب الشعر

 


يستعد مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث المركز المعتمد والموثوق لحفظ ونشر التراث الوطني في دولة

تنشر وكالة أنباء الشعر قائمة المليون شاعر المرشحين ليكونوا في الموسم السادس من البرنامج الجماهيري

أعلنت أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وفي إطار فعاليات

انطلاقاً من توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة،

أُعلن في العاصمة اليمنية صنعاء، عن إطلاق جائزة المقالح للإبداع الأدبي في دورتها الثانية (2012-2013)



ارشيف الاخبار :يوليو 2014
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
  
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
  


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


مامدى ارتباط الشعراء بشبكات التواصل الاجتماعي؟

كبير
متوسط
قليل




alapn.com alapn.com 2014 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير