جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » في ذكرى ميلاد يوسف ادريس الذي انسحب من الطب النفسي الى الروحي ب "أرخص ليالي"

في ذكرى ميلاد يوسف ادريس الذي انسحب من الطب النفسي الى الروحي ب "أرخص ليالي"


في ذكرى ميلاد يوسف ادريس الذي انسحب من الطب النفسي الى الروحي ب

وكالة أنباء الشعر


الثقافة هي المعرفة الممزوجة بالكرامة


أبشع أنواع الملل، الملل من شيء لا تستطيع الاستغناء عنه، كأنما تمل من نفسك


المثقف الصغير أبشع من البرجوازي الصغير في فهمه الضيق للحياة وللأحياء


يصادف اليوم الموافق 19 مايو ذكرى ميلاد الكاتب والمسرحي والروائي المصري الطبيب يوسف إدريس علي الذي ولد عام 1927 وتوفي 1 أغسطس 1991، عن عمر يناهز 64 عاما. وقد حاز على بكالوريوس الطب عام 1947 وفي 1951 تخصص في الطب النفسي ولم يكن أول طبيب ينبغ في مجال الأدب فكان قبله الشاعر د.إبراهيم ناجي.


أثناء دراسته للطب حاول كتابة قصته القصيرة الأولى


لما كانت الكيمياء والعلوم تجتذب يوسف فقد أراد أن يكون طبيباً. وفي سنوات دراسته بكلية الطب اشترك في مظاهرات كثيرة ضد المستعمرين البريطانيين ونظام الملك فاروق. وفي 1951 صار السكرتير التنفيذي للجنة الدفاع عند الطلبة، ثم سكرتيراً للجنة الطلبة. وبهذه الصفة نشر مجلات ثورية وسجن وأبعد عن الدراسة عدة أشهر. وكان أثناء دراسته للطب قد حاول كتابة قصته القصيرة الأولى، التي لاقت شهرة كبيرة بين زملائه.


عمل كطبيب بالقصر العيني 1951-1960؛ حاول ممارسة الطب النفساني سنة 1956، مفتش صحة، ثم صحفي محرر بالجمهورية، 1960، كاتب بجريدة الأهرام، 1973 حتى عام 1982.


سافر عدة مرات إلى جل العالم العربي وزار (بين 1953 و1980) كلاً من فرنسا، إنجلترا، أمريكا واليابان وتايلندا وسنغافورة وبلاد جنوب شرق آسيا. عضو كل من نادي القصة وجمعية الأدباء واتحاد الكتاب ونادي القلم الدولي.




انسحب من الطب وعين محررا بجريدة الجمهورية


منذ سنوات الدراسة الجامعية وهو يحاول نشر كتاباته. وبدأت قصصه القصيرة تظهر في المصري وروز اليوسف. وفي 1954 ظهرت مجموعته أرخص الليالي. وفي 1956 حاول ممارسة الطب النفسي ولكنه لم يلبث أن تخلى عن هذا الموضوع وواصل مهنة الطب حتى 1960 إلى أن انسحب منها وعين محرراً بجريدة الجمهورية وقام بأسفار في العالم العربي فيما بين 1956-1960. في 1957 تزوج يوسف إدريس.


في 1961 انضم إلى المناضلين الجزائريين في الجبال وحارب معارك استقلالهم ستة أشهر وأصيب بجرح وأهداه الجزائريون وساماً إعراباً عن تقديرهم لجهوده في سبيلهم وعاد إلى مصر، وقد صار صحفياً معترفاً به حيث نشر روايات قصصية، وقصصاً قصيرة، ومسرحيات.


وفي 1963 حصل على وسام الجمهورية واعترف به ككاتب من أهم كتّاب عصره. إلا أن النجاح والتقدير أو الاعتراف لم يخلّصه من انشغاله بالقضايا السياسية، وظل مثابراً على التعبير عن رأيه بصراحة، ونشر في 1969 المخططين منتقداً فيها نظام عبد الناصر ومنعت المسرحية، وإن ظلت قصصه القصيرة ومسرحياته غير السياسية تنشر في القاهرة وفي بيروت. وفي 1972، اختفى من الساحة العامة، على أثر تعليقات له علنية ضد الوضع السياسي في عصر السادات ولم يعد للظهور إلا بعد حرب أكتوبر 1973 عندما أصبح من كبار كتّاب جريدة الأهرام.


حصل على كل من وسام الجزائر 1961, ووسام الجمهورية 1963 و1967 , وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1980.


من أشهر أقواله:


الثقافة هي المعرفة الممزوجة بالكرامة، فلو كانت الثقافة تعني المعرفة فقط لما اهتاجت السلطة، فماذا يهمها من سابلة الثقافة ورعاعها، إنما الذى يصنع الأزمة الدائمة هي الثقافة ذات الكرامة.. لها إشعاعها الخاص، تلمحه في بريق العيون ووضاءة الجبهة وجلال العقل ونصاعة الموقف، إشعاع يكشف الزيف ويصارع التلفيق ويضرب المخاتلة".


مؤلفاته


قصص:


أرخص ليالي سلسلة "الكتاب الكبير الذهبي"، روز اليوسف، ودار النشر القومي، 1954.


جمهورية فرحات، قصص ورواية تدور حول الصول فرحات وأفكاره عن عالم الشرطة والأجرام. القصة تم نشرها في مشروع كتاب في جريدة. القاهرة، دار النشر القومية، 1957. وفي هذه المجموعة رواية: قصة حب التي نُشرت بعدها مستقلة في كتاب صادر عن دار الكاتب المصري بالقاهرة.


البطل، القاهرة، دار الفكر، 1957.


حادثة شرف، بيروت، دار الآداب، والقاهرة، عالم الكتب، 1958.


أليس كذلك؟، القاهرة، مركز كتب الشرق الأوسط، 1958. وصدرت بعدها تحت عنوان: قاع المدينة، عن الدار نفسها.


آخر الدنيا، القاهرة، سلسلة "الكتاب الذهبي" روز اليوسف، 1961.


العسكري الأسود، القاهرة، دار المعارف، 1962؛ وبيروت، دار الوطن العربي، 1975 مع رجال وثيران والسيدة فيينا.


قاع المدينة، القاهرة، مركز كتب الشرق الأوسط، 1964. وهي مجموعة قصصية تتناول الحياة والشخصيات والبيئة المصرية والحس الوطني في فترة من فترات تاريخ مصر الهامة ، من خلال عدد من القصص القصيرة.


لغة الآي آي، القاهرة، سلسلة "الكتاب الذهبي"، روز اليوسف، 1965.


النداهة، القاهرة، سلسلة "رواية الهلال"، دار الهلال، 1969؛ ط2 تحت عنوان مسحوق الهمس، بيروت، دار الطليعة، 1970.


بيت من لحم، القاهرة، عالم الكتب، 1971.


المؤلفات الكاملة، ج 1:القصص القصيرة، القاهرة، عالم الكتب، 1971.


ليلة صيف، بيروت، دار العودة، د.ت. والكتاب بمجمله مأخوذ من مجموعة: أليس كذلك؟


أنا سلطان قانون الوجود، القاهرة، مكتبة غريب، 1980.


أقتلها، القاهرة، مكتبة مصر، 1982.


العتب على النظر، القاهرة، مركز الأهرام، 1987.


قصة مصرية جدا: قصص لم تُنشر في مجموعات، إعداد وتقديم عبير سلامة، القاهرة، الهيئة العامة لقصور الثقافة، 2008




روايات


الحرام، القاهرة، سلسلة "الكتاب الفضي"، دار الهلال، 1959.


العيب، القاهرة، سلسلة "الكتاب الذهبي"، دار الهلال، 1962.


رجال وثيران، القاهرة، المؤسسة المصرية العامة، 1964.


البيضاء، بيروت، دار الطليعة، 1970.


السيدة فيينا، بيروت، دار العودة 1977.


نيويورك 80، القاهرة، مكتبة مصر، 1980.


"نظرة" حارة في القاهرة


أكان لابد يا لي لي أن تضيء النور؟


مسرحيات


1- ملك القطن (و) جمهورية فرحات، القاهرة، المؤسسة القومية. 1957 مسرحيتان.


2- اللحظة الحرجة، القاهرة، سلسلة "الكتاب الفضي"، روز اليوسف، 1958.


3- الفرافير، القاهرة، دار التحرير، 1964. مع مقدمة عن المسرح المصري.


4- المهزلة الأرضية، القاهرة سلسلة "مجلة المسرح" 1966.


5- المخططين، القاهرة، مجلة المسرح، 1969. مسرحية باللهجة القاهرية.


6- الجنس الثالث، القاهرة، عالم الكتب، 1971.


7- نحو مسرح عربي، بيروت، دار الوطن العربي، 1974. ويضم الكتاب النصوص الكاملة لمسرحياته: جمهورية فرحات، ملك القطن، اللحظة الحرجة، الفرافير، المهزلة الأرضية، المخططين والجنس الثالث.


8- البهلوان، القاهرة، مكتبة مصر، 1983. 9- أصابعنا التي تحترق


مقالات


1- بصراحة غير مطلقة، القاهرة، سلسلة "كتاب الهلال"، 1968.


2- مفكرة يوسف إدريس، القاهرة، مكتبة غريب، 1971.


3- اكتشاف قارة، القاهرة، سلسلة "كتاب الهلال"، 1972.


4- الإرادة، القاهرة، مكتبة غريب، 1977.


5- عن عمد اسمع تسمع، القاهرة، مكتبة غريب، 1980.


6- شاهد عصره، القاهرة، مكتبة مصر، 1982.


7- "جبرتي" الستينات، القاهرة، مكتبة مصر، 1983، وهو متضمن حوار بينه وبين الأستاذ محمد حسنين هيكل.


8- البحث عن السادات، طرابلس (ليبيا)، المنشأة العامة. 1984.


9- أهمية أن نتثقف.. يا ناس، القاهرة، دار المستقبل العربي، 1985.


10- فقر الفكر وفكر الفقر، القاهرة، دار المستقبل العربي، 1985.


11- خلو البال، القاهرة، دار المعارف، 1986.


12- انطباعيات مستفزة، القاهرة، مركز الأهرام للترجمة والنشر، 1986.


13- الأب الغائب، القاهرة، مكتبة مصر، 1987.


14- عزف منفرد، القاهرة، دار الشروق، 1987.


15- الإسلام بلا ضفاف، القاهرة، الهيئة المصرية العامة للكتاب، 1989.


16- مدينة الملائكة، القاهرة، الهيئة المصرية…، 1989.


17- الإيدز العربي، القاهرة، دار المستقبل العربي، 1989.


18- على فوهة بركان، محمود فوزي، القاهرة، الدار المصرية اللبنانية، 1991. حوار.


19- ذكريات يوسف إدريس، القاهرة، المركز المصري العربي للنشر والصحافة والتوزيع، 1991.


عايش في مرحلة الشباب فترة حيوية من تاريخ مصر من جوانبه الثقافية والسياسية والاجتماعية، حيث الانتقال من الملكية بكل ما فيها من متناقضات، إلى الثورة بكل ما حملته من آمال، ثم النكسة وما خلفته من هزائم نفسية وآلام، ثم النصر في 73 بكل ما كان ينطوي عليه من استرداد لعزة وكرامة الشخصية المصرية، ثم الانفتاح وما تبع ذلك من آثار على المجتمع المصري من تخبط وتغير في بنيته الثقافية والنفسية والاجتماعية.. إنه رجل عاش كل هذه التقلبات، ليس كما يعيشها الإنسان العادي، بل كما يعيشها الفنان المبدع الذي تؤثر فيه تفاصيل الأحداث، ويعمل على أن يرصدها ليتمكن من تأثيره عليها، فجاء أدبه معبرا عن كل مرحلة من هذه المراحل، وناطقا برأيه عما يتغير ويحدث حولنا في هذا البلد وما يحدث في أبنائها، ولاسيما أنه كان في مطلع شبابه متأثرا بالفكر الماركسي بكل ما يحمله من هموم اجتماعية.



بدأ نشر قصصه القصيرة منذ عام 1950، ولكنه أصدر مجموعته القصصية الأولى "أرخص ليالي" عام1954، لتتجلى موهبته في مجموعته القصصية الثانية "جمهورية فرحات" عام1956، الأمر الذي دعا عميد الأدب العربي "طه حسين" لأن يقول: "أجد فيه من المتعة والقوة ودقة الحس ورقة الذوق وصدق الملاحظة وبراعة الأداء مثل ما وجدت في كتابه الأول (أرخص ليالي) على تعمق للحياة وفقه لدقائقها وتسجيل صارم لما يحدث فيها.."




وهي ذات المجموعة التي وصفها أحد النقاد حينها بقوله: "إنها تجمع بين سمات ديستوفسكي وسمات كافكا معا". لم يتوقف إبداع الرجل عند حدود القصة القصيرة والتي صار علما عليها، حتى إنها تكاد تعرف به وترتبط باسمه، لتمتد ثورته الإبداعية لعالمي الرواية والمسرح.


وفاة غسان كنفاني


جاء في كتاب "رأيت رام الله" لمريد البرغوثي: ذهبت مع سليمان فياض الى يوسف ادريس في "الاهرام".


قلنا له اننا نريد ان نعد جنازة رمزية للشهيد غسان كنفاني في القاهرة تتزامن مع ساعة تشييع جنازته في بيروت.


اجتمعنا بعد الظهر في مقهى ريش. يوسف ادريس و نجيب سرور و الدكتور عبد المحسن طه بدر و يحي طاهر عبدالله و سليمان فياض و سعيد الكفراوي و ابراهيم منصور و غالي شكري و رضوى و كتّاب آخرون لا اتذكرهم بشكل شامل و دقيق فقد مر على اغتيال غسان ربع قرن كامل الان!


وصل عددنا جميعا في ذلك اليوم الى ما يقارب الخمسين.


خطط يحي الطاهر عبدالله اليافطات بخطه المتقن البديع. مشينا صامتين على هيأة جنازة من ريش في شارع سليمان باشا الى نقابة الصحفيين في شارع عبد الخالق ثروت. هناك، كان رجال الامن بانتظارنا. اخذوا يوسف ادريس الى الداخل و بقينا جميعا في حديقة النقابة ننتظر خروجه. وجه الضابط ليوسف ادريس سؤالا محددا:


- هل كان معكم فلسطينيون في المسيرة؟


قال له يوسف:


- انا حقول لك اسامي الخمسين شخص كلهم. اكتب عندك : يوسف ادريس ، يوسف ادريس ، يوسف ادريس، يوسف ادريس، يوسف ادريس، يوسف إدريس، يوسف...







يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 


تباينت آراء الشعراء والمثقفون العرب، حول الدور الذي تلعبه " جمهورية السوشيال ميديا" في خدمة الإبداع

عقب زيارتها الأخيرة إلى لبنان الثلاثاء الماضي ومشاركتها في فعاليات ملتقى ليالي لشهرياد الثقافية

في ختام الأمسية الافتتاحية لمهرجان جرش للشعر العربي تم إعلان أسماء الفائزين بجوائز الشعر والنقد حيث

دعا الروائي الجزائري واسيني الأعرج عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك المثقفين العرب لهبة قوية وتخصيص

ترأس وزير الشؤون الثقافية في تونس محمد زين العابدين الجلسة الختامية للمؤتمر الوزاري الرابع

تحت عنوان "الكلمة الخفية" تنشر الوكالة أسبوعياً مادة تعبر عن صورة لأحد الأدباء من الوطن العربي في

متابعة لموضوع الشهر الذي طرحته الوكالة حول "الكتاب" بين جودة المضمون وتطلعات سوق النشر, تطرقنا

تحت عنوان "الكلمة الخفية" تنشر الوكالة أسبوعياً مادة تعبر عن صورة لأحد الأدباء من الوطن العربي في

نظمت مكتبة الحرم المكي ممثلةً بالقسم النسائي، اليوم، دورة بعنوان (القدوة) قدمتها هند الحارثي، وذلك

بالتعاون فيما بين إدارة مهرجان جرش، ورابطة الكتاب الأردنيين، تقام في المركز الثقافي الملكي عند



ارشيف الاخبار :يوليو 2017
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
      
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
     


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


ما هي نسبة جودة المنتج الأدبي في الأعمال المنشورة؟

٢٥٪‏
٥٠٪‏
٧٥٪‏
أكثر من ٧٥٪‏




alapn.com alapn.com 2017 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير