جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » أكاديمية الشعر بأبوظبي تُصدر: "حمد خليفة أبوشهاب.. السيرة الذاتية / الشعرية"

أكاديمية الشعر بأبوظبي تُصدر: "حمد خليفة أبوشهاب.. السيرة الذاتية / الشعرية"


أكاديمية الشعر بأبوظبي تُصدر:

وكالة أنباء الشعر -أبو ظبي

يمزج الشاعر بين اللغة الوصفية والشعرية تبعاً لتطور أوضاع السيرة الذاتية


صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، كتاب "حمد خليفة أبوشهابالسيرة الذاتية الشعرية"، وذلك ضمن سلسلة الأعمال الشعرية الكاملة (12) للأديب الراحل حمد أبوشهاب، والتي تصدر بإشراف عام من قبل الأستاذ سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، والهيئة الاستشارية المكوّنة من د.غسان الحسن وأحمد حمد أبوشهاب.


يقع الديوان في 417 صفحة من القطع المتوسط،ويتناول جوانب من السيرة الذاتية للشاعر والأديب الراحل حمد خليفة أبوشهاب، إذ يستعيد من خلالها شريطاً من لحظات الماضي يتخللها دفق من العواطف والهواجس والطموحات، كما أن الكتاب يضم قراءة مختلفة لحياته اعتماداً على العلامات والشفرات والإشارات الخفية والغامضة التي تركها، وأودعها في أبياته الشعرية التي يمكن أن تحتمل قراءات مختلفة.


يُصر الأديب أنها سيرة شعر


فمنذ اللحظة الأولى لمقاربة العنوان، يُصر الأديب أنها سيرة شعر، وأنه سوف يركز في سيرته الذاتية على مشواره الشعري. فبمجرد أن يبدأ القارىء بالقراءة تأخذه السيرة إلى عالم فسيح ومرجعي يتضاءل شيئا فشيئا حتى يتركز على ذات السيرة.


وهو يقول في مقدمة الكتاب ".. فهذه سيرتي الذاتية كتبتها بعد فترة من العُمر كما جرت لي في حياتي دون زيف أو تلفيق ولا قول بالباطل ولا ادعاء بغير حق".


ويُتابع : لقد شدوت بأشعار السابقين من الشعراء الشهيرين، فصيحاً ونبطياً ولم أتجاوز العاشرة من العمر، فلما تجاوزتها لازمت بعض شعراء زماننا في إمارة عجمان البلد التي ولدت فيه..".


في هذا الكتاب ثمة ملامح من سيرة ذاتية، بل سيرة جيل يمثله هنا شاعر وأديب متميز، يطلق شعراً، موزوناً، يتذكر مرة، ويجمح خياله مرات بزمن ممتد على مدى عمره، عمر يبدأ بطفولة شقية وغنية بالتجربة، وينتقل إلى الصبا والشباب، لينتهي بتجارب الحياة.


ولم يكتف الشاعر بسرد مسيرته الشعرية عبر مراحل عمره المختلفة، بل حاول أن يكتب لنا فلسفته الجمالية ورؤيته الثقافية، ليس لقضايا الشعر فقط، بل لقضية الجمالية في عمومها، كاشفا عن علاقته بالكتاب والشعراء، وليس شرطا أن تكون العلاقة إنسانية في مسيرتها، بل أحيانا كانت العلاقة عبر المعرفة الجمالية، والمثاقفة.


في هذا الكتاب يمزج الشاعر بين اللغة الوصفية والشعرية تبعاً لتطور أوضاع السيرة الذاتية، موضحاً قدراته وتمكنه الشعري الذي يجعله يتحكم بأدواته ومشاعره ونصوصه المتفرقة، ليخلق من خلالها مناخا شعريا تهيمن فيه ملامح من السيرة الذاتية، وسيرة المكان والزمان التي اختزنها في ذاكرته الشعرية، ثم أعلنها شعراً عبر محطات من حياته.


الكتاب مليء بتفاصيل تؤرخ للحركة الشعرية


يقول الأديب في أحد مقتطفات سيرته الذاتية: (وتسألني عن دراستي كيف بدأت وعن مراحلها وما كانت الدراسة وقتها منتظمة وأقول لك: أما بداية تعليمي – دراستي - فقد كانت على يد أحد (المطاوعة) مولى من الموالي ويسمى (عسير) منه تعلمت قراءة القرآن الكريم تلقيناً، وكانت قراءة ضعيفة بلا تجويد ولا إعراب ولا ترتيل ولم يكن هذا المطوع عسير يجيد الكتابة حتى يعلمنا من الكتابة شيئاً ولو قليلاً، ثم انتقلت بعدها إلى مدرسة الفتح بعجمان وهي مدرسة أسسها محمد بن سالم بن خميس السويدي، وهنالكتعلمت بدايات الخط على يد المطوع يوسف بن عبدالرحمن الجرمن النعيمي من آل بوذنين، ثم أتي لنا بالأستاذ عبدالله بن علي القيواني وكان دمث الأخلاق قلما يضرب أحدا إلا على سبب أو قلة أدب، ومنه تعلمت الكتابة ثم ذهبت إلى أم القيوين بعد ذلك للتدريس في إحدى مدارسها، فأكملت دراستي كتابة وقراءة وتحسن خطي على يد الأستاذ إبراهيم بن نصار فكان لي ما أردت وكان الرجل جيد الخط، إلا أنه كان شديدا على الطلبة كثير الضرب لهم لكننا تحملنا مرغمين فاستفدنا منه تخفيظنا للأشعار العربية وتجويد إلقائها في المناسبات وغير المناسبات).


الكتاب مليء بتفاصيل تؤرخ للحركة الشعرية من خلال سرد علاقات الشاعر وذكرياته في المشهد الثقافي والتراثي المحلي. من خلال تلك القصائد التي تجتمع فيها السيرة، بالمعنى العريض، مع الكثافة في الصور الشعرية، كما يجتمع السرد والاستعادة التذكارية مع قدر هائل من ذكر أسماء الأمكنة التي تنقل فيها الشاعر عبر فصول حياته.


ولد الشاعر حمد بن خليفة أبوشهاب في عجمان عام 1933، له العديد من المؤلفات والدواوين الشعرية، رحل في عام 2002، بعد مسيرة حافلة بالحب والأدب. وكان قد عمل مديراً لمكتب وزارة الإعلام في الشارقة، كما عمل وزيراً مفوضاً بوزارة الخارجية، وكان عضواً في لجنة التراث والتاريخ.


ويذكر أن أكاديمية الشعر قد وقعت مع ورثة الأديب الراحل حمد خليفة أبوشهاب على اتفاقية إعادة إصدار مؤلفاته وإنتاجه الفكري والشعري.


تعتبر أكاديمية الشعر في أبوظبي أول جهة أدبية متخصصة في الدراسات الأكاديمية للشعر العربي، بشقيه الفصيح والنبطي، وجاءت فكرة تأسيسها استكمالاً للاهتمام الذي توليه إمارة أبوظبي للأدب والثقافة، بما في ذلك الشعر الذي يعد مرجعاً مهماً، وأصيلاً في تاريخ العرب. وعملت الأكاديمية في برنامجها السنوي على النهوض بالأنشطة الثقافية المتعلقة بالحقل الشعري، وتنظيم محاضرات وندوات بحثية وورش عمل أدبية، بمشاركة نخبة من الباحثين والمهتمين من مختلف دول العالم. وتعمل الأكاديمية على تأسيس مكتبة عامة متخصصة في دراسات وإصدارات الثقافة الشعبية بمختلف أوجهها ومجالاتها.


نبذة إضافية :


هو حمد بن خليفة بن حمد بن خليفة بن مصبح بن عيسى الفلاحي، المعروف بحمد بوشهاب، ولد في إمارة عجمان في عام 1933م، تلقى في بداية حياته تعليماً تقليدياً، فدرس في الكتاتيب، ثم التحق بالمدرسة المحمدية في الإمارة ذاتها، وأظهر منذ صغره اهتماماً غير عادي بالأدب "الشعر"، وكانت أولى محاولاته الشعرية وهو في التاسعة من عمره.


عاصر العديد من الشعراء القدامى في إمارة عجمان، الأمر الذي ساعده على صقل موهبته الشعرية، إذ لازم عدداً منهم وكتب عنهم قصائد ودونها في مخطوطات، وعرف في تلك الفترة بحسن خطه، ومن بين الشعراء راشد بن ثاني المطروشي وراشد الخضر، كما ساعده حضوره مجالس الشعر التي كانت سائدة في تلك الفترة على حفظ العديد من القصائد، الأمر الذي ساعده فيما بعد على الاحتفاظ بأرشيف كبير من قصائد شعراء الإمارات، ويقول على لسانه عن تلك الفترة: (كنت ولداً صغيراً في إمارة عجمان عندما لازمت عدداً من الشعراء أمثال سالم الحداد وراشد الخضر وغيرهم، كنت أدوّن لهم من الأشعار ما تجود به قريحتهم ويملونها علي، ثم أحتفظ لنفسي بنسخة منها).


عمل أبوشهاب في منتصف الخمسينيات متنقلاً ما بين جزيرة سوقطرة والسعودية والكويت التي سافر إليها في الستينيات والتقى فيها بالشاعر ربيع بن ياقوت الذي ربطته بالشاعر بوشهاب علاقة وثيقة، وقد عمل بوشهاب في الكويت كاتباً للعرائض، ثم عاد إلى الإمارات، وانتقل مع مجموعة من شعراء عجمان إلى إمارة دبي، وكان ذلك في بداية السبعينيات من القرن الماضي.


وعن علاقته بالشعر، قال الأديب الراحل: كنت مولعاً بالشعر النبطي والفصيح، أنهل منه ما أستطيع، وكنت أسعى إلى الحصول على دواوين شعراء الفصحى كالمتنبي وأحمد شوقي، كما كنت في أحيان كثيرة أقوم بنسخ بعض المخطوطات بخط يدي، كي أحتفظ بنسخة منها عندي.


لقد كان لتلك الاهتمامات الأدبية المبكرة، وانكبابه على قراءة دواوين الشعر الفصيحة، دور كبير في تثقيف نفسه، فنظم الشعر الفصيح بكل طلاقة، كما نظم الشعر النبطي بجودة لا تقل عن الفصيح، وأبدى تمسكاً بالشعر العمودي الكلاسيكي، وكان يدافع عنه، ويرفض أي إخلال ببناء وشكل القصيدة العمودية وعرف عنه إعجابه بقصائد المتنبي وحفظه لها.


كان للأديب الراحل قدم السبق في تأسيس وتقديم أول برنامج لشعر شعبي في الدولة، وكان ذلك في أوائل السبعينات في تلفزيون دبي، وقد استطاع فيما بعد أن يكمل دراسته الجامعية في جمهورية مصر العربية، ثم عين وزيراً مفوضاً في وزارة الخارجية، وعضواً في لجنة التراث التاريخ فيما بعد، كما تسلم مكتب وزارة الإعلام في الإمارات الشمالية من الفترة الممتدة بين عام 1972 إلى عام 1976م.


كما كان للأديب الراحل السبق أيضاً في إصدار أول صفحة متخصصة في الأدب الشعبي في صحيفة يومية في دولة الإمارات، وكان ذلك في صحيفة البيان في أوائل الثمانينيات، ومن تلك الصفحة انطلق في مشواره مع الإصدارات الشعرية البحثية والتوثيقية لعدد كبير من شعراء الإمارات.


كان الأديب الراحل يفتخر بأشعاره الفصيحة ويرى إنها أقوى من أشعاره العامية، ولكنه كان يرفض مع ذلك أن يجمع قصائده لينشرها في ديوان شعر، سواء الفصيحة أو العامية، وظل رحمه الله مستمراً في عطائه الشعري والأدبي إلى آخر لحظة من حياته، وقد توفي في 19/8/2002م.







يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 


فقدت الأسرة الأدبية والصحفية الأردنية، مساء أمس الأربعاء، الكاتب والقاص خليل قنديل عن عمر يناهز 65

أكد معالي اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية

شهدت منافسات الفري ستايل في مسابقة الكايت سيرف تفوقا بريطانيا في فئة السيدات، بعد أن تمكنت سارة

عبر سعادة حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب

بحضور الشيخة عائشة بنت محمد القاسمي ونخبة من الشاعرات والشخصيات المهمة وضيفات الحفل يحتفل منتدى

هنأ سعادة حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب كلاً من الروائي السعودي محمد

اختتم برنامج"المغاني"الشهيرموسمه الحالي، باستضافة معد ومقدم البرنامج الشاعر والإعلامي المعروف عارف

يتخذ معرض أبوظبي للكتاب هذا العام في الدورة الـ 27 والذي انطلق يوم الأربعاء تحت شعار "وأنت الكتاب"،

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات

في أول تعليق له بعد تتويجه باللقب عبر أمير الشعراء في الموسم السابع إياد الحكمي عن سعادته بحصوله



ارشيف الاخبار :ابريل 2017
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
      
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
      


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


هل ما زالت معارض الكتاب هي الملتقى الأهم للأدباء والقرّاء؟

نعم
لا
نسبياً
انتهى دورها




alapn.com alapn.com 2017 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير