جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » الشامسي: أريد تمثيل وطني الإمارات خيرَ تمثيل في "أمير الشعراء"

الشامسي: أريد تمثيل وطني الإمارات خيرَ تمثيل في "أمير الشعراء"


الشامسي: أريد تمثيل وطني الإمارات خيرَ تمثيل في

وكالة أنباء الشعر


أكد أنّ المسابقة منصةٌ إعلاميّةٌ مهمةٌ جداً بغض النظر عن مسألة الفوز بأي لقب أو درجة فيها


تقدّم الشاعر الإماراتي علي العبدان الشامسي، الذي تمكن من تجاوز المرحلة الأولى من مسابقة وبرنامج "أمير الشعراء" في موسمه السابع، بالشكر الجزيل لكافة القائمين على إنتاج هذه المسابقة الأدبية العظيمة، فهي كما وصفها مسابقة تعيد للشعر العربي مجده وألقه، كما أن المسابقة منصةٌ إعلاميّةٌ مهمةٌ جداً بغض النظر عن مسألة الفوز بأي لقب أو درجة فيها، فكثيرٌ من المشاهدين يترقبون المسابقة والمشاركين فيها خاصةً مع تقدم المراحل، ولهذا فأنا سعيدٌ جداً بتأهلي للمرحلة القادمة التي هي مرحلة الخمسة عشر شاعراً، حيث أطمح من خلالها إلى تقديم قصيدةٍ أفضل من حيث معانيها وجزالتها وشعريّتها لتتوافق والمستوى المطلوب لهذه المرحلة، فالتأهل إلى المراحل المتقدمة في مسابقة "أمير الشعراء" يزيد من حمل المسؤولية الأدبية والفنية على الشاعر، خاصةً أنني أريد تمثيل وطني الإمارات خيرَ تمثيل وبأفضل ما لديّ في هذا السياق، فأنا الإماراتي الوحيد في هذه المسابقة، وأريد بهذه المناسبة أن أذكرَ بأنني مسؤولٌ أيضاً عن تشجيع الجيل الجديد من شعراء الفصحى الإماراتيين الذين لا يشاركون في المسابقة خوفاً من عدم الوصول، وهذا أمرٌ سلبيٌّ لأنهُ يُضعف الاهتمام بالشعر والأدب العربي، وكذلك يضعف الاهتمام باللغة العربية الفصحى وآدابها، لذلك أتمنى أن أحقق إنجازاً في المسابقة تشجيعاً لإخوتي الإماراتيين.



وعن زملائه الشعراء المنافسين في المسابقة، أشار العبدان إلى أنّه يتعامل معهم في الواقع من باب المنافسة الشريفة، وقال: أتمنى النجاح لنفسي كما أتمنى التوفيق للجميع، ولا أخوض معهم كثيراً في التفاصيل لأن المسابقة ميدانٌ تحكمه أمور عدة؛ منها لوائح المسابقة، ومنها قرارات لجنة التحكيم وانطباعاتهم، ومنها اقتناع الجمهور وتصويتهم، وأخيراً أحب أن أقول بأنني أطمح إلى مزيدٍ من التشجيع من الجمهور الإماراتي الذي لم يتجاوب كثيراً مع هذه المسابقة؛ فقد لاحظت من خلال وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي أن أكثر الذين مدحوا مشاركتي أو علقوا عليها ببعض التعليقات المشجعة هم من دولٍ عربيةٍ أخرى، ولهذا ينبغي للقائمين على المسابقة المزيد من التبشير بها وبالمشاركات الإماراتية فيها، وهذا لا يضر المسابقة بل يرسخ مكانتها كفكرةٍ إبداعيةٍ إماراتية، كما أنه سيشجع الجيل الجديد من الشعراء الإماراتيين على المشاركة الفعالة في المسابقة.


وتنظم لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي الحدث الثقافي العربي الكبير مسابقة وبرنامج "أمير الشعراء" في موسمه السابع، خلال الفترة من 21 فبراير ولغاية 25 إبريل 2017، بمشاركة 20 شاعراً من 12 دولة عربية، وذلك في مسرح شاطئ الراحة بالعاصمة الإماراتية، ويتم نقل المنافسات على الهواء مباشرة عبر قناة الإمارات وقناة بينونة، مساء كل يوم ثلاثاء على مدى 10 أسابيع. ويُقدّم البرنامج كل من الإعلامية والشاعرة اللبنانية د.نادين الأسعد والمذيع الإماراتي المتألق محمد الجنيبي.


وكان علي العبدان قد ألقى قصيدة (نغمةٌ في الشرقِ حَيْرىٰ) في الحلقة الثانية حيث حصل على 43.5 درجة من لجنة التحكيم من أصل 50 درجة، ليتأهل لاحقا ً للمرحلة الثانية بمجموع درجات التحكيم وتصويت الجمهور، وجاء في قصيدته:


أَيا نغمةً حَيْرىٰ بذا العَصْرِ أَقبلَتْ تَلومينَ موسيقى العُروبةِ أنْ جَفَتْ


تَقاصَرَ عنها حُسْنُها وبَديعُها مَقاماتُها مِن بَعْدِ شأنٍ تَغَرَّبَتْ


ولٰكِنّها يا نَغْمَ أجدَرُ أنْ تُرىٰ حقيقتُها في غَوْرِها يومَ أُنجِبَتْ


أعضاء لجنة التحكيم قالوا الكثير فيما قدم العبدان. فوصفه د.فضل بأنه فنان يرتكز في قصيدته على مخاطبة النغمة. يبدأ بإفهام شعري جميل إن كان يقصد النغمة من مقامات الموسيقى، أو الثقافة، أو المحبوبة. ومن ذاك الرمز الشفيف كشف الشاعر عنها غلالتها برفق، لكن ما لبث أن لام موسيقى العروبة إن تغرّبت. وحول الشفافية رأى د. فضل أنها بدأت تتوارى قليلاً قليلاً في النص، رغم توقعه أن العبدان سيمزج الفنون، ويكتب قصيدة ذات طابع تشكيلي، لكن الشاعر لم يطور المشهد، ما حوّل شعره إلى نظم قوي ورصين يفتقر الوحدة العميقة الجمالية.


د. بن تميم قال إن النص يقارن بين الموسيقى القديمة والحديثة، ويدافع عن القديم دفاعاً مستقتلاً، ومثلما يرصد التراجع في النغمة المعاصرة، يرصد لحظات تألق الموسيقى القديمة. ومن الدفاع ينتقل الشاعر إلى الهجوم، غير أن المقارنة لم تأتِ موسيقية إنما بين عصرين مختلفين، وعلّق على حكم العبدان المطلق بأن الموسيقى المعاصرة جافة وغريبة، مشيراً إلة قسوة الحكم. وما سبق جعل النص خالياً من الموسيقى رغم موهبة الشاعر الموسيقية.


من جهته أشار د. مرتاض إلى القافية التي بدت وكأنها سرقَت الشعر من العبدان، محبذاً لو كان هناك إيقاع يرتكز ويطول حتى يعطي نغمة ثانية. أما الميزان العروضي فقد أساء قليلاً إلى المطلع الذي هو ميزان القصيدة أصلاً. وأبدى الناقد إعجابه بالصور الشعرية الفاخرة والراقية التي وردت في النص، وبمعجم الشاعر النقي والسليم. ومع أن العبدان حاول تقديم نص عروضي جميل وموضوعي، إلا أنه لم يوفق، إذ نقص الجمال الشعري، وبدت المباشرة فيما قدم.






يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 


تحت عنوان "الكلمة الخفية" تنشر الوكالة أسبوعياً مادة تعبر عن صورة لأحد الأدباء من الوطن العربي في

تسليط الضوء على أجواء رمضان في كل دولة والطقوس والمأكولات التي تشتهر بهابشكل عام, وطقوس الأديبات

تفاعل الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي مع خبر تدمير تنظيم داعش الارهابي

ليلة القدر هي الليلة التي أنزل فيها القرآن الكريم إلى النبي محمد عليه الصلاة والسلام. و تحدث هذه

نظمت لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة بالقاهرة، حفل تكريم الشعراء الفائزين بجوائز لجنة الشعر

وأكدوا أنه شرف لأي خطاط أن يخط كلام الله فضلاً عن كونه مشاركاً في هذه الاحتفالية الكبيرة التي تضم

وجه الشاعر والناقد المغربي عبد اللطيف الوراري نقدا حادا إلى بيت الشعر بسبب ما اعتبره "سوء تدبير"

أعلنت الهيئة المديرة لمهرجان دوز الدولي للشعر الشعبي عن فتح باب الترشٌحٌات للشعراء التونسيين والعرب

لأن الشعر "جنة الشعراء" لا يخرجون منها, ولا يستطيع أن يدخلها إلا من يتقن فروض الكتابة, ولا يلتزمون

تقام غدا أمسية موسيقية شعرية يشارك فيها كوكبة من المبدعين حيث تتضمن الأمسية عزفا موسيقيا وأشعارا



ارشيف الاخبار :يونيو 2017
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


هل انت مع كتابة الشعر في رمضان؟

نعم
لا




alapn.com alapn.com 2017 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير