جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » مسجد المحضار..منارة تناطح السحاب من "الطين" بتصميم أحد الشعراء

مسجد المحضار..منارة تناطح السحاب من "الطين" بتصميم أحد الشعراء


مسجد المحضار..منارة تناطح السحاب من

اليمن- محمد السيد


تريم هي مدينة يمنية في محافظة حضرموت وتشتهر بكثرة مساجدها حيث يبلغ عدد المساجد نحو 360 مسجد وهو على عدد أيام السنة وكذا تشتهر بالعلم وعلماء الدين ومنهم الحبيب علي الجفري والسيد عمر بن حفيظ. و قد ساهم أهل تريم بنشر ديننا الحنيف في العالم وخصوصاً جنوب شرق آسيا والهند وأفريقيا . وسميت تريم بهذا الاسم حسب ما جاء في كتاب معجم البلدان لياقوت الحموي، أن تريم إحدى مدينتي حضرموت. لأن حضرموت اسم للناحية بجملتها ومدينتيها شبام وتريم هما قبيلتان سميت المدينتان باسميهما. وقال مرتضى الزبيدي في كتابه تاج العروس: تريم سميت باسم بانيها -تريم بن حضرموت- ويؤكد المؤرخون العرب أن مدينة تريم كان اختطاطها في القرن الرابع قبل الميلاد ،وجاء في (معالم تاريخ الجزيرة العربية) للأستاذ سعيد عوض باوزير (أن تريم كان تأسيسها في عهد الحكم السبئي لحضرموت وأنها سميت باسم أحد أولاد سبأ الأصغر أو باسم القبيلة التي من تريم هذا). وهناك رأي آخر يقول: أن تريم اختطت في زمن (أسعد الكامل) من التبابعة الحميريين وهو إنما كان في القرن الرابع الميلادي ويقرب من هذا الاتجاه ما جاء في كتاب (شرح الصدور) للسيد علي بن عبد الرحمن المشهور من أن حصن الَّرناد بني قبل البعثة النبوية بأربعمائة عام.


مسجد المحضار




مسجد المحضار هو أحد المساجد اليمنية في محافظة حضرموت مدينة تريم الشهيرة ويعزى بنائه إلى عمر المحضار بن عبد الرحمن السقاف . تمتاز عمارة المسجد بفن هندسي جميل، ويتألف تخطيطه من فناء مكشوف تحيط به أربعة أروقة أعمقها رواق القبلة والذي يزينه ثلاثة محاريب جصية بديعة مزينة بالزخارف الهندسية والنباتية والكتابية، وفي منتصف الضلع المقابل لرواق القبلة تتموضع منارته الشامخة التي يبلغ ارتفاعها حوالي (175 قدماً)، وهي مربعة الشكل وبداخلها درج للصعود إلى أعلاها، وكان بناؤها في حوالي (1333هـ/1930م)، وهي مبنية من اللبن وجذوع النخيل، وهذه المئذنة من تصميم الشاعر والأديب السـيد أبو بكر بن شهاب المتوفي في عام (1334هـ / 1931م)، وتنفيذ المعلم عوض سلمان عفيف التريمي وتعتبر أحد الشواهد الأثرية ومقصد للزائرين والباحثين عن معالم مدينة تريم التاريخية.



مكتبة الأحقاف



تحتل مكتبة الاحقاف الدور الأرضي من مبنى الجامع، وهي مكتبة دعت الحاجة إلى إقامتها نظراً لكثرة المخطوطات في مدينة تريم والمدن المجاورة، وذلك لكون تريم تتمتع بمركز علمي مرموق منذ القرن (الرابع الهجري / العاشر الميلادي) في وادي حضرموت. وتكتنز هذه المكتبة المآت من نفائس المخطوطات والكتب الثمينة.








يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 




ارشيف الاخبار :نوفمبر 2018
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


ما هي نسبة جودة المنتج الأدبي في الأعمال المنشورة؟

٢٥٪‏
٥٠٪‏
٧٥٪‏
أكثر من ٧٥٪‏




alapn.com alapn.com 2018 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير