جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » بعد أن كان مديراً للتلفزيون السوري ...خبر رحيل عبد النبي حجازي يغيب عن الاعلام الحكومي

بعد أن كان مديراً للتلفزيون السوري ...خبر رحيل عبد النبي حجازي يغيب عن الاعلام الحكومي


 بعد أن كان مديراً للتلفزيون السوري ...خبر رحيل عبد النبي حجازي يغيب عن الاعلام الحكومي

وكالة أنباء الشعر

بعد أن كان مديراً للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في سورية لمدة ثماني سنوات جاء خبر وفاته هامشياً في الاعلام السوري الذي لم ِيول هذا الكاتب الكبير حقه وهو الذي قدم الكثير للتلفزيون السوري وخاصة الدراما التلفزيونية فلم يتم نشر خبر وفاته إلا في مواقع سورية حكومية قليلة جدا منها الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون


وسائل اعلام عربية تنقل الخبر


بينما نشرت العديد من المواقع الالكترونية ووسائل الاعلام خبر الوفاة وكل تناول سيرة حياة هذا الكاتب بطريقته ومنها العربية نت – أورينت نت – الاخبار اللبنانية – موقع سوريا الآن موقع المدن – مجلة الجرس اللبنانية – موقع 24ae- - موقع دام برس – النشرة فن – اخبار عربية – جريدة السفير اللبنانية – وكالة انباء الشعر والكثير من صفحات الفيس بوك وصفحات تنسيقات الثورة السورية فقد عرف عنه أن وقف إلى جانب الحراك الشعبي ضد النظام وتعرضت ابنته بهراء للاعتقال من قبل السلطات السورية فكتب الكثير على صفحه بالفيس بوك عنها وعن اعتقاله وطالب باطلاق سراحها.


جنازة غابت عن الاعلام


لم تحضر جنازته على شاشات تلفزة أو حتى تغطية اعلامية فجاء غيابه مهملاً وولم يجد موكب تشييعه اي اهتمام اعلامي حكومي مع العلم انه خدم في هذا الاعلام كثيراً فكان له زاوية اسبوعية في صحيفة الثورة السورية وكانت هذه الزاوية ساخرة ناقدة وبات عبد النبي حجازي عراب الدراما السورية في غياب تام عن الاعلام الحكومي بسبب موقف ضد النظام الذي يتبع له هذا الاعلام .


سيرة حياة حافلة بالعمل والابداع


وللراحل سيرة حياة حافلة بالعمل والدراسة وهو الذي ولد في مدينة جيرود بمحافظة ريف دمشق عام 1938، يحمل إجازة في اللغة العربية وآدابها من جامعة دمشق. وكأي ابن ريف عمل في بداية حياته في الزراعة ثم والتجارة والوظيفة الإدارية. كما كان له نصيب مع التدريس في ثانويات سورية وأوفد إلى الجزائر ثم عمل في اتحاد الكتاب العرب وفي صحيفة البعث


كتب العديد من القصص ومنها ما تم توظيفه ليكون عملاً درامياً معتمداً على معايشته للكثير من المناطق السورية فكان اولاها مسلسل الهراس وقدم مجموعة قصص حصار الألسن وفي الروية في جعبته الكثير ومنها قارب الزمن الثقيل» (1970) و «السنديانة» (1971) و «الياقوتي» (1977) و «الصخرة» (1978) و«المتألق» (1980) و «المتعدد» (1982) وأخيراً «صوت الليل يمتد بعيداً» (1989)، ومن ابرز اعماله التلفزيونية مسلسل «هجرة القلوب إلى القلوب» (1990) و«الأيام المتمردة» (2000).


شغل حجازي منصب المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ما بين (1988-1996) كانت فترة إدارته للهيئة حافزاً للدراما السورية حيث كان التلفزيون هو المنتج الوحيد للاعمال التلفزيونية فكانت الدراما السورية وقتها متميزة بشكل خاص كونها كانت في بداية انتشارها والتلفزيون .


رحم الله حجازي الكاتب الذي نقل بيئته الريفية إلى العالم بأعماله الدرامية والتلفزيونية المتفردة .






يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 




ارشيف الاخبار :نوفمبر 2018
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


ما هي نسبة جودة المنتج الأدبي في الأعمال المنشورة؟

٢٥٪‏
٥٠٪‏
٧٥٪‏
أكثر من ٧٥٪‏




alapn.com alapn.com 2018 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير