جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » دراسات وتقارير خاصة » خاص - الإعلام الشعبي - أصل الحكاية من البداية إلى النهاية

الاعلام الشعبي الخليجي في عقده الثالث

خاص - الإعلام الشعبي - أصل الحكاية من البداية إلى النهاية


خاص - الإعلام الشعبي - أصل الحكاية من البداية إلى النهاية


.



تنشر وكالة أنباء الشعر العربي كما وعدت من قبل هذه الدراسة الخاصة بالإعلام الشعبي ، كسرد تاريخي وتوثيقي لحقبة زمنية هامة في شريحة الإعلام الخليجي الشعبي منذ بدايته وحتى يومنا الحاضر ، وتتكون هذه الدراسة من عدة فصول سوف يتم نشر الفصل الأول منها في هذه المرحلة ، على أن يتم نشر بقية الفصول الأخرى فيما بعد ، في هذا الفصل سوف يتم التعرض للمجلات الشعبية الخليجية ، وتسليط الضوء على أهم الإعلاميين الذين قدموا وبرزوا في هذا الصدد ، أما في الفصل الثاني فسوف تتعرض الدراسة لجانب آخر لايقل أهمية عن الجانب الأول ، وهي شبكة الانترنت و المنتديات الأدبية ، أما في الفصل الثالث من الدراسة فسوف يتم التطرق للفضائيات العربية الخاصة بالشعر والموروث الشعبي ، أما في الفصل الرابع فسوف يتم جمع بقية الوسائل الأخرى كالصفحات الشعبية وبعض المنشورات وعرض أبرز مايجب التطرق له في هذا الجانب ، أما الفصل الخامس من الدراسة فلقد تم تخصيصة للمهرجانات الخليجية التي تعنى بالشعر الشعبي والموروث ، أما الفصل السادس والأخير فهو مخصص لعرض أهم ماأفرزته المسابقات الخاصة بالشعر الشعبي . وتلفت وكالة أنباء الشعر العربي عناية حضراتكم إلى أن جميع الحقوق الخاصة بهذه الدراسة محفوظة للوكالة ، ونحذر من إعادة نشر أي مقتطف منها دون الإشارة لوكالة أنباء الشعر العربي .




الفصل الأول : المجلات الشعبية


الجزء الأول



مقدمة :



الزمن يقترب بنا نحو إشعال الشمعة العشرون لصدور أول مطبوعة خليجية تعنى بالشعر الشعبي وهي مجلة ( الغدير ) , عقدان من الزمن شهدت خلالهما الساحة الشعبية الكثير من الإصدارات التي صمد البعض منها وتوقف البعض الآخر لأسباب كثيرة يأتي في مقدمتها غياب المادة والممول , أكثر من 25 مطبوعة ظهرت خلال هذين العقدين دفعتنا لرصد الإصدارات الشعبية خلال هذه الفترة في هذه الدراسة المفصلة .. وهو الجزء الأول من سلسلة الاعلام الخليجي في عقده الثالث . أصل الحكاية من البداية إلى النهاية .



ونتساءل .. من كان صاحب فكرة إطلاق أول مجلة شعبية ؟ هل كان نايف الحربي مؤسس مجلة الغدير ؟ أم أنه ناصر السبيعي مؤسس مجلة المختلف ؟ أم أنه الأمير بدر بن عبدالمحسن ؟ أم كان لفهد عافت ومسفر الدوسري علاقة بالفكرة أيضاً ؟ ,, على الرغم من أن كل الأسماء الواردة أعلاه ما تزال على قيد الحياة ويمارس الغالبية منها الركض الصحفي كل على طريقته , إلا أنهم ما زالوا مختلفين على هوية صاحب الفكرة الأولى في إصدار أول مطبوعة شعبية , فبعد أن حملت كل هذه السنين اختلافات عدة بين من يفترض أنهم رواد الساحة الشعبية لم يتفقوا على توثيق مرحلة مهمة من مراحل تأسيس الساحة الشعبية إلا أنهم متفقين جميعاً على أن أول مجلة ظهرت للنور كانت هي ..






الغدير أول مجلة شعبية في الخليج



نايف الحربي : الأمير بدر بن عبدالمحسن قال لي وقتها أنا سأدعمك ماديا



مجلة ( الغدير ) ظهرت في بداية العالم 1989 وكانت بذلك هي أول مجلة تعنى بالشعر الشعبي في الخليج العربي ، انفرد بتأسيسها الزميل الأستاذ نايف الحربي تاركاً لناصر السبيعي مهمة إصدار ثاني مجلة شعبية وهي المختلف ( راجع مجلة المختلف ) ، حيث خلقت تنافسا جميلا قبل أن تتوقفا بسبب قهري وهو أزمة الخليج واحتلال العراق للأراضي الكويتية .


بعد تحرير الكويت عادت المجلتان للصدور كبقية المطبوعات الكويتية إلا أن الغدير لم يحالفها الحظ في استمرارية الصدور ، فتوقفت بشكل نهائياً عن الصدور بعد تعثرها لمرات عديدة ، وحول ذلك حدثنا الزميل نايف حمدي الحربي مؤسس أول مجلة شعر شعبي ظهرت إلى النور وقال لوكالة أخبار الشعر العربي عندما أعدناه إلى أكثر من عقدين من الزمن لرصد ملامح مجلته الأولى :


" كانت المسألة بالنسبة لي قضية , كنت على استعداد لأقاتل من أجل إصدار أول مجلة شعر شعبي , لم يكن الهدف واضحاً تماماً بالنسبة لي , قضيت عدة سنوات وأنا أنتقل من بلد إلى بلد حاملاً فكرتي التي أطمح في تحقيقها , كانت الفكرة المبسطة أن تكون المجلة على شكل كتاب شعري بحيث تحوي قصائد شعرية وبتكلفة منخفضة ! أتذكر أنني وقتها جلست مع الأمير بدر بن عبدالمحسن وشرحت له الفكرة وقلت له أنني تنقصني المادة ! وكنت أقصد المادة الصحفية ! وفهمها الأمير بدر على أنني أقصد المادة كدعم مادي وقال أنا أوفر لك المادة "


ولم يذكر الحربي إن كان الأمير بدر بن عبدالمحسن قد دعمه مادياً فعلاً بعد عودته إلى الكويت أم لا ولكن الشيء المؤكد كما يذكر الحربي أنه حصل على ترخيص المجلة عن طريق صديقه محمد الأسعد وتحديداً من قبرص والتي يعود لها الفضل في الترخيص لمعظم المجلات الشعبية ! وعودة لحديث الحربي الذي أضاف :


" عندما جاءت أزمة الخليج كان قد صدر من مجلة الغدير تسعة أعداد إضافة إلى العدد الصفري والذي كان صاحب الفضل في تأسيس المجلات الشعبية لأنه رسم ملامح تبويب كل ما لحق من المجلات الشعبية , وفي الوقت نفسه الذي كان قد صدر من الغدير تسعة أعداد كانت المختلف تحتفل بعددها الثاني ! "..



المختلف اسرار غامضة


فهد عافت : السبيعي أنكر عقد الشراكة معنا


مسفر الدوسري : استقراري في السعودية أنساني حكاية العقد



كانت مجلة المختلف التي تعود ملكيتها حاليا للشاعر الكويتي ناصر السبيعي هي ثاني مجلة شعبية تظهر في الساحة الخليجية ، حيث انطلقت هذه المجلة بعد ظهور مجلة الغدير بوقت قصير . إلا أن تعدد الروايات حول حقيقة ظهورها بدقة وضع العديد من علامات الاستفهام حول نشأت هذه المجلة ، ولكن أصدق الروايات وأقربها أن المختلف ظهرت بتعاون بين ناصر السبيعي و مسفر الدوسري وفهد عافت ودعم مادي من الأمير بدر بن عبدالمحسن في العام 1989 م ، من ثم توقفت أثناء أزمة الخليج عن الصدور شأنها شأن بقية المجلات الكويتية ، وعادت بعد ذلك بقوة على عكس زميلتها مجلة الغدير ( راجع مجلة الغدير ) . ولكن ماذا يقول فهد عافت ومسفر الدوسري شريكي ناصر السبيعي عن بدايات المختلف ؟


أما فهد عافت فلقد صرح لوكالة الشعر أن : "المختلف كانت بعقد شراكة مكتوب من قبل مكتب بدر بن عبد المحسن بحيث لي و لناصر ومسفر 24 بالمائة بحيث لكل واحد فينا 8 بالمائة والباقي لبدر بن عبد المحسن الذي خيرنا في حال نجاح المجلة الابقاء على الامر كما هو او خروجه منها بعد تسديد قيمة حصته أما إن فشلت فهو متنازل عن كل ما دفع" ويضيف عافت .. "بإمكانكم نقل هذا الكلام عني !"


أما مسفر الدوسري فيؤكد رواية العقد المكتوب التي قالها لنا عافت وإن كان يختلف مع عافت في تحديد النسبة الممنوحة لكل واحد فيهم فهو يؤكد " أن الإتفاق كان على أساس أن لكل واحدٍ فيهم 25 بالمائة من المجلة أي أن المجلة كانت مقسمة على أربع حصص بالتساوي وهو ما لم يحدث أبداً !! "


ويقول فهد عافت : " العقد الذي هو ليس بحوزتي أنكره ناصر السبيعي علي و على مسفر و اقترح استبداله برواتب على اعتبار اننا موظفين فرفضنا و خرجنا دون حقوق 00ولم نناقش الامير بدر في الامر ابدا حتى هذه اللحظة "


ويضيف عافت : " اساسا كان وضع ناصر بصفته المالك و رئيس تحرير لضرورة ذلك امام وزارة الاعلام الكويتية فهو الوحيد الذي كان يحمل الجنسية الكويتية و لم يكن مسموح اصدار المجلات من المملكة "


أما مسفر الدوسري فيرى أن استقراره في المملكة جعله ينسى موضوع الشراكة برمته ! فهو ليس على استعداد للعودة للكويت والعمل في مجلة المختلف نظراً لظروف الدراسة وقتها , ويضيف مسفر : " عاد فهد عافت للكويت بعد أزمة الخليج ولا أعرف إن كان سوى الأمور مع ناصر السبيعي أم لا ولكنه عمل معه في تلك الفترة وكنت أحاول أن ألعب دور المصلح فيما بينهما !"




قريبا جدا الجزء الثاني من الفصل الأول - فواصل المنافس الأقوى ! -


بين المختلف وفواصل


أصداف .. حكاية نجاح أم قصة فشل !


قطوف بين الأصل والتزييف !


بروز وطلال الرشيد !


مجلة مقناص








يوتيوب الشعر والأدب

 




ارشيف الاخبار :نوفمبر 2018
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
    
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
 


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


ما هي نسبة جودة المنتج الأدبي في الأعمال المنشورة؟

٢٥٪‏
٥٠٪‏
٧٥٪‏
أكثر من ٧٥٪‏




alapn.com alapn.com 2018 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير