جديد الاخبار


الرئيسية الرئيسية » الأخبار » مهرجانات واحتفالات » هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تفوز بجائزة أفضل كتاب مترجم إلى اللغة العربية في الفنون والآداب

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تفوز بجائزة أفضل كتاب مترجم إلى اللغة العربية في الفنون والآداب


هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة تفوز بجائزة أفضل كتاب مترجم إلى اللغة العربية في الفنون والآداب

وكالة أنباء الشعر- أبو ظبي (أبو ظبي)

أعلنت مؤسسة الكويت للتقدّم العلمي عن فوز هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن كتابها المترجم "بحرنا المشترك.. الشرق مهد الغرب"، بجائزة معرض الكويت السادس والثلاثين للكتاب لعام 2011 في مجال "أفضل كتاب مترجم إلى اللغة العربية في الفنون والآداب والإنسانيات".


وتوجّه المدير العام للمؤسسة د.عدنان شهاب الدين بخالص التهنئة للهيئة، متمنياً أن يكون ذلك حافزاً لمزيد من العطاء في سبيل نشر الكتب الثمينة والقيّمة، مُشيراً إلى أنّ حفل التكريم سوف يُقام أواخر العام الحالي 2012.


وكتاب "بحرنا المشترك: الشرق مهد الغرب" الصادر عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في عام 2011 من تأليف ياكو هامين أنتيلا البروفسور في الدراسات العربية والإسلامية بجامعة هلسنكي، وترجمة الأستاذة مارية باكلا، وهو كتاب يهدف إلى التعريف بالثقافة والعلم في فنلندا ومدّ جسور التواصل بين القارىء العربي والثقافة الفنلندية خاصة والثقافة الغربية عامة، والاعتراف بفضل الحضارة العربية في تطوّر الإنسانية.


وتصدر هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة العديد من أهم الكتب عبر مشاريع صناعة الكتاب التابعة لها بما في ذلك الكتب المطبوعة والسمعية والموسوعات، وهي إصدارات دار الكتب الوطنية باللغتين العربية والإنجليزية من أعمال أدبية ونقدية وتراثية محققة وغيرها في مختلف العلوم، إصدارات مشروع "كلمة" الرائد في ترجمة أهم الكتب الكلاسيكية والحديثة من بين طائفة واسعة من اللغات العالمية إلى اللغة العربية، ومشروع "قلم" الذي يهدف لتنمية المواهب الأدبية المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة ونشرها وترجمتها وطباعتها بلغات أخرى، وإصدارات أكاديمية الشعر من دواوين ودراسات بحثية ونقدية وتوثيقية.


وقد لقي كتاب "بحرنا المشترك.." نجاحاً كبيراً في فنلندا ولا سيما أن كاتبه شاعر وكاتب من أعلام الدراسات العربية والإسلامية، ومن جهابذة اللغات الشرقية، وأشهر من ترجموا كتبها إلى اللغة الفنلندية، وقد ترجم البروفيسور هامين أنتيلا القرآن إلى الفنلندية، وهو لا يزال في الثلاثين من عمره، كما ألف تفسيراً للقرآن باللغة الفنلندية، وترجم كثيراً من الكتب المهمة مثل ملحمة جلجامش وسيرة ابن هشام ومشكاة الأنوار وغيرها.


ويحكي الكتاب سيرة العلاقة بين الشرق والغرب في عملية ترتيبية لحقبة تاريخية موغلة في القدم عبر دورات تاريخية ما تزال مستمرة منذ 2500 عام، وكيف أن الثقافة الغربية ولدت في الساحل الشرقي لمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ولم يكن لأوروبا أن تكون أوروبا من دون ذلك العالم الذي كان يحيط بها، موضحاً أن أوروبا ولدت وسط حوارات وتدفقات واستعارات ثقافية وعلى امتداد مئات السنين كان للمناطق الشرقية والجنوبية لحوض البحر الأبيض المتوسط تأثير كبير في ما يحدث في شمال المنطقة.


وقد سعى البروفيسور أنتيلا من وراء هذا الكتاب إلى التأكيد على مقولة أنّ الثقافة لا تولد من فراغ، بل هي حصيلة مجموعة من المؤثرات المختلفة منذ أقدم العصور إلى الآن، ومن المؤكد أنه لا سبيل إلى تقدم أي حضارة لا تحاول الربط بين حاضرها وبين الحضارات السابقة، إلى جانب ضرورة الاعتراف بغزارة ما قدمه الشرق للغرب وبضرورة الاعتراف بفضل الشرق على الغرب.


ويؤكد الكاتب في كتابه الصادر عام 2006 أن الثقافة الغربية استعارت من الشرق ومن الجنوب الكثير قبل أن تتمكن من أن تعيش عصرين ذهبيين، وقد تطورت الثقافة اليونانية القديمة، وأصبحت بشكلها الكلاسيكي بعد أن انهمرت عليها المؤثرات الشرقية انهماراً في مجال الفنون والعلوم والدين والفلسفة، ولم تنشأ أوروبا في الحقبة المتأخرة من العصور الوسطى إلاّ بعد أن عرفت العلوم والفلسفة العربية طريقها إليها مترجمة.







يوتيوب الشعر والأدب


نشكرك على المشاركة ..! لقد تم اضافة تعليقك بنجاح .
 عدد التعليقات عدد التعليقات 0

اضافة تعليق على المقال

 أخفاء البريد الإلكتروني



 ادخل الارقام كما ترها !   ادخل الارقام كما ترها !





 


تحت عنوان "هدوء نسبي..القلوب بيارق" كتبت الشاعرة السعودية "عوسج" مقالاً في جريدة "البلاد" السعودية

صدرت عن الهيئة العامة السورية للكتاب المجموعة الشعرية "كلمات" تأليف نايا الجودي ذات الخمسة عشر

ينادي بالأمل ويؤمن بخلقه من الداخل ويسعى إلى انتشار عدواه, وأن يتحول اليأس إلى أمل تحت أنقاض مدننا،

نسمع كثيراً عن بيع القصائد وشرائها، من أجل الدخول في مسابقات، والمنافسة فيها، وهذا ما يدفع البعض

يتضمن الملتقى الدولي لتجديد الخطاب الثقافي في دورته الأولى بالقاهرة، والذي سينطلق الأحد، 20 جلسة

إنجاز جديد وهام يحققه لقاء "ثلاثاء شعر" الذي يعقد أسبوعياً في دمشق بصدور ترجمة تسعة من شعرائه إلى

تحت شعار "نحو بناء مجتمعات ديمقراطية، حداثية تنبذ العنف والتطرف والإرهاب" وعلى امتداد أيام 27 - 29

كرمت مكتبة البردوني العامة بذمار الشاعرة الدكتورة ابتسام المتوكل في احتفالية حضرها كوكبة من الأدباء

يحل الشاعر الدكتور علاء جانب أمير شعراء الموسم الخامس ضيفاً على الصالون الشهري للتجمع المصري

ينظم نادي الشعر في الاتحاد العام للأدباء والكتاب العراقيين أصبوحة شعرية للشاعر صلاح السيلاوي يقدمه



ارشيف الاخبار :مايو 2016
الأحد الأثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
    


القائمة البريدية اشترك معنا في نشرة الموقع الاخبارية
 


من سيتوج بلقب شاعر المليون للموسم السابع؟

زينب البلوشي من الإمارات
خزام السهلي من السعودية
محمد السكران التميمي من السعودية
عبدالمجيد الذيابي من السعودية
راجح الحميداني من الكويت
سعد بن بتال من الكويت




alapn.com alapn.com 2016 جميع الحقوق محفوظة.
  برمجة وتصميم طريق التطوير